جريدة مصر اليوم الجديده
جريدة مصر اليوم الجديده

جريده - اجتماعيه - ثقافيه - سياسيه -رياضيه - تهتم بكافة نواحى المجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» قائد الجيش الثالث يوزع مستلزمات مدارس للطلاب الغير قادرين بالسويس
الجمعة سبتمبر 21, 2018 12:56 pm من طرف admin

»  رئيس مركز ومدينة بئر العبد يقوم بجولة تفقدية بقرى النجاح والخربة والنصر ونجيلة
الخميس سبتمبر 20, 2018 11:12 pm من طرف admin

» غراب فى يتجول فى ﺷﻮﺍﺭﻉ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺰﻗﺎﺯﻳﻖ ﺳﻴﺮﺍً ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻗﺪﺍﻡ
الخميس سبتمبر 20, 2018 11:08 pm من طرف admin

» مد مهلة تحديث بيانات الزواج الحديث بالسويس
الخميس سبتمبر 20, 2018 11:04 pm من طرف admin

» وفاة الفنان المصرى جميل راتب عن عمر 92 عاما بعد صراع مع المرض
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:59 pm من طرف admin

» رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة القدم المصري يتراجع عن قرارة بعدم استقدام حكام اجانب
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:51 pm من طرف admin

» محكمة الجنح تؤيد حكما سابقا بالحبس ثلاثة أشهر على خالد علي مع ايقاف التنفيذ
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:43 pm من طرف admin

» محافظ القليوبية خلال إجتماعه بالنواب ....نحن جئنا لخدمة المواطن وإرضائه ولابد من التعاون لحل مشكلات المحافظة
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:34 pm من طرف admin

» نتائج وإحصائيات الأسبوع السابع من الدوري المصري
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:30 pm من طرف admin

» «كارتيرون» و«كابتن الأهلي» في مؤتمر صحفي غدًا للحديث عن مباراة هورويا
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:27 pm من طرف admin

» بحضور محافظ الشرقية _ رئيس ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻳﻔﺘﺘﺢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ 2 ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﺭﻣﻀﺎﻥ
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 10:01 pm من طرف admin

» محافظ شمال سيناء يلتقى بجمعية العزيمة لذوى الاحتياجات الخاصة
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:58 pm من طرف admin

» تكريم 60 شاب وفتاة من الشباب الألمان فى يوم التطوع المصرى الألماني
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:55 pm من طرف admin

» محافظ المنيا يستقبل مجلس إدارة النادي الرياضي لتفعيل المشاركة المجتمعية
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:52 pm من طرف admin

» فلاح يذبح شقيقته بابو قرقاص بالمنيا ويبرر جريمتة بقول "حطت راسنا في الوحل"
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:47 pm من طرف admin

» محافظ شمال سيناء يؤكد على سرعة الانتهاء من مشروعات قرية الروضة ببئر العبد
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:35 pm من طرف admin

» كنيسة الانبا انطونيوس بالسويس تحتفل بالخرجين والطلبه الجدد
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:28 pm من طرف admin

» وكيل وزارة التربيه والتعليم بالسويس يفتتح المعرض الخيرى الخامس
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:24 pm من طرف admin

» مصرع شاب غرقا بالبحر اليوسفي ببنى غنى بسمالوط
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 5:04 pm من طرف admin

» تموين مغاغة بالمنيا يضبط سيارة محملة بالأدوية منتهية الصلاحية
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 5:00 pm من طرف admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
تكريم السيدات الحاصلات على وثيقة أمان
الميادين العامة بحي شرق شبرا الخيمة في حلة جديدة
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 هيثم الحريري يفتح النار على الحكومة ويكشف الفساد المالي في كارت البنزين.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


المساهمات : 4101
تاريخ التسجيل : 07/10/2017
العمر : 58
الموقع : الغربيه

مُساهمةموضوع: هيثم الحريري يفتح النار على الحكومة ويكشف الفساد المالي في كارت البنزين.   الإثنين يوليو 02, 2018 12:12 am

متابعة محمد عبد المنعم

تراجعت الحكومة عن تطبيق منظومة الكارت الذكى للوقود، رغم قيام الملايين من أصحاب السيارات والفلاحين بسداد الرسوم المقررة  للحصول عليه، كما حصلت إحدى الشركات على عشرات الملايين مقابل إصداره ومقابل الدراسات المتعلقة بتطبيقه.
ويصل عدد الكروت التى تم إصدارها، 8 ملايين كارت تمت طباعتها، وتوزيع كميات منها بالفعل، بتكلفة إجمالية، 2 مليار جنيه، فيما دفع المواطنون 190.5 مليون جنيه، وذلك قبل أن يصرح، طارق الملا، وزير البترول، بأنه تم إلغاء تطبيق الكارت الذكى. والتقديرات الأولية لتكلفة المنظومة الملغاة، تضم نحو 200 مليون جنيه تكاليف الطباعة، بخلاف البنية التحتية، وعمليات التشغيل وربط الأنظمة وماكينات الـPOS لصرف الحصص، وتدريب العاملين بالمحطات على المنظومة وغيرها، فضلا عن تنفيذ المرحلة الأولى التى تشمل ربط المستودعات الإنتاجية بالمحطات.و بدأت فكرة الاستعانة بالكارت الذكى فى إبريل 2013 أثناء عهد هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، أثناء فترة حكم جماعة الإخوان، بهدف التصدى ومواجهة السوق السوداء للوقود التى انتشرت بكثافة وتزايدت خلال فترة حكم الجماعة، ووقتئذ دعت الحكومة المواطنين من أصحاب السيارات والمخابز والفلاحين لاستخراج الكارت الجديد بهدف تحديد الاستهلاك.وتعاقدت الحكومة مع 4 شركات للإشراف على المنظومة أبرزها شركة «أى فاينانس»، ومنذ 2013 حتى 2016 انتهت الشركة من طباعة 6 ملايين كارت وقامت بتوزيعهما على المواطنين بمختلف المناطق، بالتعاون مع وزارة الداخلية ممثلة فى الإدارة العامة للمرور، وكان التعاقد الأول المبرم مع الشركة لمدة 3 أعوام ينتهى فى إبريل 2016، إلا أنه تم تجديد التعاقد لمدة عامين إضافيين.وفى ديسمبر 2017 أعلنت شركة «أى فاينانس» انتهاءها من طباعة حوالى 10 ملايين كارت، حيث أطلقت الحكومة حملة دعائية لترويج للكارت، ودشنت موقعاً إلكترونياً ليستطيع أى مواطن تسجيل بياناته بسهولة ويسر، وتم تحديد 25 جنيهاً سعراً للكارت الواحد.وخلال الفترات السابقة، أكد جميع مسئولى وزارتى البترول والتموين، حتمية تطبيق المنظومة الذكية لإحكام السيطرة والرقابة على المنتجات البترولية، لمحاربة السوق السوداء، ووفرت الأولى 3 آلاف ماكينة تحصيل داخل محطات الوقود بالسيارات، لتسجيل الكميات التى يحصل عليها كل مواطن، لربط المحطات بالشبكة المالية الحكومية، كما تم تدريب العاملين بالمحطات.وفى أول اجتماع لحكومة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أعلن وزير البترول، خلال مؤتمر صحفى بمقر المجلس، أن هناك عيوباً كثيرة لمنظومة الكارت الذكى، ولا يمكن أن يكون هناك أكثر من سعر للمواد البترولية، سعر فى الكارت وآخر للمواطنين غير الحاصلين عليه.وبرر الوزير إلغاء الكارت بأنه سيخلق سوقاً سوداء للوقود، وهو ما ترفضه الحكومة تماماً، وترك الوزير تساؤلات ودهشة لدى المواطنين خصوصاً من سارعوا لاستخراج الكارت، منها ما الداعى لتأكيدات الحكومة فى السابق على تطبيق المنظومة ولماذا تم تجديد التعاقد مع الشركات المسئولة عنها رغم أن نفس الحكومة وضعت منظومة أخرى للوقود تتضمن تحرير سعره، وفى نفس التوقيت.وتساءل المواطنون أيضاً عن سر عشرات اللقاءات والمؤتمرات التى عقدتها الوزارة والشركة على مدار الـ4 سنوات الماضية عن أهمية تفعيل منظومة وأهدافها، وقيام شركة «أى فاينانس» لتكنولوجيات تشغيل المنشآت المالية بطباعة الكروت الذكية التى أصبحت حالياً دون جدوى وبلا فائدة، باستثناء الأموال التى تم إهدارها على إنشاء المنظومة وعشرات الملايين التى دفعها المواطنون لاستخراج الكارت والتى تصل لـ190.5 مليون جنيه.والمتابع الجيد لتفاصيل المنظومة كان يدرك أنها ومنذ البداية كانت مبنية على أخطاء، ودراسات غير كافية وخطط غير محكمة، فخبراء وأساتذة جامعات مختصون ومهتمون بالشأن البترولى بوجه خاص أكدوا أنه لا فائدة من التطبيق خصوصاً أن نفس الحكومة التى أصرت عليها تتبنى خطة لإلغاء الدعم نهائياً عن الوقود.كما أن 4 أعوام مضت ولم يتم حصر بيانات سوى لـ4500 معدة صناعية فقط و96 ألف توك توك، نتيجة الفشل والتقاعس وعدم التنظيم والتنسيق مع وزارة الزراعة، كما أن هناك أكثر من 70 % من محطات البنزين التابعة لوزارة البترول غير مجهزة بالأساليب التكنولوجية لكى تلائم تطبيق المنظومة الذكية، لأن تنفيذ خطوة تطبيق الكارت الذكى يحتاج إلى شبكات اتصالات قوية تتعامل فى كافة المناطق، خاصة الصحراوية بجانب الحاجة إلي شبكة بيانات متكاملة وهو أمر صعب على الدولة تنفيذه لأنها تكلف عدة مليارات.وللدقة استطاعت وزارة البترول، خلال الفترة الماضية تفعيل وتطبيق المنظومة الذكية الخاصة بشحن الوقود من المستودعات حتى وصولها لمحطات البنزين وهى خطوة ساهمت بشكل كبير فى ضبط وربط منظومة تداول المنتجات البترولية من أماكن الشحن حتى التفريغ ما قضى على ظاهرة السوق السوداء، ولكن الأمر يختلف تماماً عند التطبيق على المواطنين العاديين.و من جانبه قال حمدى عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن المنظومة الذكية لم تشتمل على العديد من الأنشطة مثل الحيازات الزراعية والتوك توك ومراكب الصيد، لعدم حصرها، حتى الآن، ما كان سيخلق سوقاً سوداء فى حال تم التطبيق، موضحاً أن عدم سد الثغرات وحل هذه المشكلات كان سيؤدى لعدم استمرارية المنظومة أو تحقيق هدفها. وكانت شركة «أى فاينانس» المسئولة عن إصدار كروت الوقود الذكية، أعلنت منتصف العام الماضى، أنها انتهت من تغطية 100% من كروت السيارات «الملاكى والأجرة والنقل» سواء التى تعمل بالبنزين أو بالسولار، وأن هناك 7 ملايين كارت موجودة بوحدات المرور، وأنها تنتظر قرار الحكومة لتشغيلها.وبحسب خالد عبد الغنى، رئيس قطاع المشروعات بشركة «أى فاينانس»، فإن هناك نسبة كبيرة من السيارات فى مصر غير مرخصة، ولن يتم إصدار كروت بنزين لها، لافتا إلى أنه تم تدريب مجموعة من الموظفين على العمل بالمنظومة والموقع الإلكترونى لإصدار بدل الفاقد والتالف، إلى جانب «كول سنتر»  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://masrelyoomelgededa.yoo7.com
 
هيثم الحريري يفتح النار على الحكومة ويكشف الفساد المالي في كارت البنزين.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة مصر اليوم الجديده :: السيـــــــــــــــــــــــــاسه :: تقــــاريـــــــــــــــــــــــــــــــــــر-
انتقل الى: