جريدة مصر اليوم الجديده
جريدة مصر اليوم الجديده

جريده - اجتماعيه - ثقافيه - سياسيه -رياضيه - تهتم بكافة نواحى المجتمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» قائد الجيش الثالث يوزع مستلزمات مدارس للطلاب الغير قادرين بالسويس
الجمعة سبتمبر 21, 2018 12:56 pm من طرف admin

»  رئيس مركز ومدينة بئر العبد يقوم بجولة تفقدية بقرى النجاح والخربة والنصر ونجيلة
الخميس سبتمبر 20, 2018 11:12 pm من طرف admin

» غراب فى يتجول فى ﺷﻮﺍﺭﻉ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺰﻗﺎﺯﻳﻖ ﺳﻴﺮﺍً ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻗﺪﺍﻡ
الخميس سبتمبر 20, 2018 11:08 pm من طرف admin

» مد مهلة تحديث بيانات الزواج الحديث بالسويس
الخميس سبتمبر 20, 2018 11:04 pm من طرف admin

» وفاة الفنان المصرى جميل راتب عن عمر 92 عاما بعد صراع مع المرض
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:59 pm من طرف admin

» رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة القدم المصري يتراجع عن قرارة بعدم استقدام حكام اجانب
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:51 pm من طرف admin

» محكمة الجنح تؤيد حكما سابقا بالحبس ثلاثة أشهر على خالد علي مع ايقاف التنفيذ
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:43 pm من طرف admin

» محافظ القليوبية خلال إجتماعه بالنواب ....نحن جئنا لخدمة المواطن وإرضائه ولابد من التعاون لحل مشكلات المحافظة
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:34 pm من طرف admin

» نتائج وإحصائيات الأسبوع السابع من الدوري المصري
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:30 pm من طرف admin

» «كارتيرون» و«كابتن الأهلي» في مؤتمر صحفي غدًا للحديث عن مباراة هورويا
الخميس سبتمبر 20, 2018 10:27 pm من طرف admin

» بحضور محافظ الشرقية _ رئيس ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻳﻔﺘﺘﺢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ 2 ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﺭﻣﻀﺎﻥ
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 10:01 pm من طرف admin

» محافظ شمال سيناء يلتقى بجمعية العزيمة لذوى الاحتياجات الخاصة
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:58 pm من طرف admin

» تكريم 60 شاب وفتاة من الشباب الألمان فى يوم التطوع المصرى الألماني
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:55 pm من طرف admin

» محافظ المنيا يستقبل مجلس إدارة النادي الرياضي لتفعيل المشاركة المجتمعية
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:52 pm من طرف admin

» فلاح يذبح شقيقته بابو قرقاص بالمنيا ويبرر جريمتة بقول "حطت راسنا في الوحل"
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:47 pm من طرف admin

» محافظ شمال سيناء يؤكد على سرعة الانتهاء من مشروعات قرية الروضة ببئر العبد
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:35 pm من طرف admin

» كنيسة الانبا انطونيوس بالسويس تحتفل بالخرجين والطلبه الجدد
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:28 pm من طرف admin

» وكيل وزارة التربيه والتعليم بالسويس يفتتح المعرض الخيرى الخامس
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 9:24 pm من طرف admin

» مصرع شاب غرقا بالبحر اليوسفي ببنى غنى بسمالوط
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 5:04 pm من طرف admin

» تموين مغاغة بالمنيا يضبط سيارة محملة بالأدوية منتهية الصلاحية
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 5:00 pm من طرف admin

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
تكريم السيدات الحاصلات على وثيقة أمان
الميادين العامة بحي شرق شبرا الخيمة في حلة جديدة
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 الولايات اللمتحدة تدرس بعض الخيارات لاسقاط نظام الحكم فى ايران

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


المساهمات : 4101
تاريخ التسجيل : 07/10/2017
العمر : 58
الموقع : الغربيه

مُساهمةموضوع: الولايات اللمتحدة تدرس بعض الخيارات لاسقاط نظام الحكم فى ايران    الثلاثاء يونيو 05, 2018 6:51 pm

متابعات  وتقارير
من خلال تقارير غير رسمية وبيانات احصائية عن اراء بعض الخبراء السياسين والعسكرين فقد توقع اغلبهم تدخل  الأميركيون عسكريًا لقلب النظام الحاكم في إيران، على الرغم من أن الخطة الأميركية تتكلم على دعم للاحتجاجات الشعبية لينهار النظام الإيراني من الداخل. وقال حيان الهاجري من الرياض: ألغى إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني كل الاحتمالات التي كانت واردة أمام تفاوض جديد في هذا الملف، وأخرج إلى العلن نوايا أميركية بالمضيّ قدمًا في خطة طموحة لتغيير نظام الملالي الحاكم في طهران. و يقول مطلعون على صنع القرار في الولايات المتحدة إن الإدارة الأميركية تدرس جديًا خطة لمساعدة الشعب الإيراني على إسقاط نظامه من دون تدخل عسكري. وبحسب الخطة التي تأتي في ثلاث صفحات، سُلمت أخيرًا إلى لجنة الأمن القومي في الكونغرس، يسعى ترمب إلى تغيير النظام في إيران "من خلال برامج ديمقراطية تُحدث فجوة أكبر بين الشعب الإيراني الذي يتطلع إلى الحرية والعيش الكريم وبين نظام الملالي في طهران"، وهو ما رفضت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما الخوض فيه، عندما قام الإيرانيون بثورتهم الخضراء العارمة في عام 2009.و يقول هؤلاء المطلعون إن هذه الخطة حظيت بإعجاب البيت الأبيض، خصوصًا أن الحكومة الأميركية تعمل على تطبيق هذه الخطة منذ وصول جان بولتون، مستشار الأمن القومي، إلى البيت الأبيض، علمًا أن الخيار العسكري ليس هو الأول فيها. و لا تستدعي هذه الخطة إرسال حكومة ترمب دبابات أميركية إلى إيران لإطاحة النظام من خلال تدخل مباشر، "مع ذلك، فهذه الحكومة تخطط لبناء حكومة ما بعد الملالي، وهذه هي الطريقة الأسلم لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية والحد من تهديد إيران الأمني".و في مقالة نشرها في موقع يو أس آي توداي، بعنوان "إن كنا ننوي تغيير النظام في إيران، استعدوا لتدخل عسكري، فسنحتاجه حتمًا"، قال الكاتب السياسي الأميركي جيل بارندولار: "أي تحرك جاد لإسقاط النظام الإيراني يتطلب أكثر من مجرد إرسال قوات أميركية، فثمة ضرورة للاعتماد على قوات محترفة لا متطوعين".
و اضاف: "سيتم إسقاط نظام الملالي على يد الجنود الأميركيين ومشاة البحرية، وحتى لو انهارت الجمهورية الإسلامية من تلقاء نفسها، قالمخاوف بشأن المواد الإشعاعية، أو أمن مضيق هرمز، أو موجة ضخمة أخرى من اللاجئين، ربما تدفع الولايات المتحدة إلى الدفع بقوات برية إلى إيران".و نقلت تقارير إخبارية عن مسؤول في لجنة الأمن القومي لم تذكره، قوله: "الولايات المتحدة تدرس خططًا متنوعة وليس الضغط لتغيير سلوك النظام فحسب، وهناك تقارير كثيرة وخطط واقتراحات مختلفة تسلمتها لجنة الأمن القومي، لكن تحاول اللجنة دراستها وتختار الأفضل منها".الا أن المواجهة تبدو حتمية بين الولايات المتحدة وإيران. فقد نقلت "العربية" على موقعها الإلكتروني عن المحلل السياسي الدكتور كريم عبديان بني سعيد قوله إن القوات الأميركية في المنطقة بدأت مواجهة تحركات وانتشار فيلق القدس الإيراني في دول المنطقة من خلال مساعدات عسكرية ولوجستية واستخباراتية للقوى المناهضة لإيران.و اضاف بني سعيد، مستشار حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي، والذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية في مؤتمر شعوب إيران الفيدرالية الذي يضم 14 حزباً وتنظيماً سياسياً من مختلف قوميات إيران: "الاستراتيجية الأميركية الجديدة لصالح الاحتجاجات المتواصلة في إيران، لأن العقوبات القاسية سوف تضعف قدرات النظام في قمع المظاهرات والحراك الشعبي، وهذه الاحتجاجات الشعبية في إيران إذا طرحت شعارات التغيير الديمقراطي واحترام الحريات وحقوق الأقليات وتجنبت العنف، فبالتأكيد ستحظى بدعم دولي".و في المقابل، يؤكد بعض المراقبين أن واشنطن مقتنعة أن تشديد العقوبات على النظام الإيراني وأذرعته الخارجية يزيد الضغوط على نظام طهران، ويضاعف حالة الرفض الداخلية؛ وبالتالي، يفعّل فكرة التغيير من الداخل بدلًا من أن يأتي من الخارج. و يقول هؤلاء المراقبون إن تحقيق الولايات المتحدة شروطها التي فرضتها على إيران بخصوص إبرام اتفاق نووي جديد يتطلب هذا الأمر استخدامًا محدودًا للقوة العسكرية، لا لتغيير النظام الإيراني، وإنما لتنفيذ الشروط الأميركية، فقطع الدعم الإيراني للحوثيين يستدعي تنفيذ عمليات عسكرية لضرب هذا الدعم، وأي تدخل سيكون بحدود، لا لتغيير النظام لأن تغيير النظام غير مضمون الحدوث.    

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://masrelyoomelgededa.yoo7.com
 
الولايات اللمتحدة تدرس بعض الخيارات لاسقاط نظام الحكم فى ايران
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جريدة مصر اليوم الجديده :: السيـــــــــــــــــــــــــاسه :: تقــــاريـــــــــــــــــــــــــــــــــــر-
انتقل الى: